نهنئ الشعب الفلسطيني ومحبي محمد عساف في كل مكان بفوز الصاروخ والعندليب النجم ومحبوب العرب محمد عساف

الأحد، 2 يونيو، 2013

بالصور:ابتسامة محمد عساف الهوليوودية تأسر الفتيات



يمكن القول إنّ محمد عساف المشترك الفلسطيني في “أراب آيدول” استطاع سريعاً أن يحقّق نجومية تجاوزت العالم العربي. تحدثت عنه الصحف الأميركية البارزة وأفردت له مقالات في صفحاتها. وتحدثت عنه صحيفة “الغارديان” البريطانية التي وصفته بصاحب الصوت الذهبي، وأشادت “واشنطن بوست” به وبحضوره القوي وتأثيره على الشارع الفلسطيني الذي يتوحّد أسبوعياً من أجل متابعته ودعمه.


محمد عساف الذي وصفه راغب علامة بـ “صاروخ غزة” بات يشكّل اليوم حالة خاصة من النجومية المبكرة وأصبح رمزاً لفتى أحلام المراهقات. وتعجّ صفحات المواقع التواصل الاجتماعي بعبارات الغزل والمديح لمحمد وصوته وموهبته. واحتلت صورته حسابات المستخدمين في تويتر وفايسبوك، وتعتبر صوره الأكثر تواجداً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي. ولعلّ أكثر ما لفت المشاهدين في محمد عساف إضافة الى موهبته هي ابتسامته التي وصفت بأنّها ابتسامة هوليوودية طبيعية وليست من صنع أطباء تجميل الأسنان كما يفعل النجوم عادة. وتم تشبيهه بالممثل الهوليوودي توم كروز الذي يشبهه في بعض اللقطات.
ويبدو أنّ الشاب البالغ 22 عاماً بات تحت المراقبة الدائمة من قبل المعجبات اللواتي يرصدن يومياً كل تحرّكاته وكل شيء يصدر عنه. وقد أثارت القلادة السوداء في رقبته الكثير من علامات الاستفهام وتعرّض لبعض الانتقاد على اعتبار أنّها لا تتماشى مع العادات “الغزواية”. وفي لقاء سابق مع “أنا زهرة”، كشف محمد لنا عن سرّ القلادة السوداء وصرّح أنّها آية الكرسي. وحظيت مناداة محمد لوالديه بـ “يابا” و”يما” في استديو “أراب آيدول” بإعجاب كثيرين وأثّرت فيهم، حتى أنّ الفنان راغب علامة أُعجب بها ورددها بعده فيما انهالت الكثير من التعليقات التي أبدت اعجابها بكلمة “يابا ويما”.

من جهة أخرى، اشتعلت أمس مواقع التواصل الاجتماعي بخبر نشره موقع فلسطيني يتحدث عن تهديدات لعساف بلغت حدّ الإعدام في حال عودته الى غزة. ونشر رابط الخبر الفنان راغب علامة الذي أطلق تغريدات دافع فيها عن عساف وعن موهبته، وكتب: “قولوا لمحمد عساف إنو لو الخبر صحيح، فتأكد أنّنا نحن أهلك، وبيوتنا هي بيوتك. ولو ما شالتك الأرض، قلوبنا تشيلك. فأنت أخونا وابن “أراب آيدول” و”أم. بي. سي”". وقال في تغريدة أخرى: “شو دخل الفن بالسياسة. دايما الفن بكون ضحية من ضحايا السياسة. وعساف شرف فلسطين بصوته وأدائه وحضوره الراقي والمميز”. وأضاف: “والموهبة اللي أعطاك اياها ربّ العالمين لا يمكن التفريط فيها. فهي نعمة من الله سبحانه تعالى أنا والـ #mbc والجمهور العربي كلنا أهلك”.

وفي مقابل انتشار خبر التهديد، سارعت مواقع إلى نفي الشائعة، مستشهدةً بما قاله نجل اسماعيل هنية على حسابه على تويتر، إذ كتب: “عساف قيمة تستحق الإحترام والتقدير” في إشارة واضحة إلى أنّه يدعم الفنان الشاب. وكان فوزي برهوم الناطق باسم “حركة حماس” قد دعا على صفحته على فايسبوك الى عدم الإساءة إلى محمد عساف وقال: “سألني كثيرون عن رأيي في مشاركة محمد عساف في برنامج “أراب آيدول”، وترددت كثيراً في التعليق لأسباب كثيرة. بعد كل هذا اللغط الذي أثير حول الموضوع والوقت الطويل بين الهجوم والدفاع ورغم تحفظي الشديد على اسم البرنامج ويعني “معبود العرب” كما ورد في قواميس اللغة في حين أن الطرب ليس معبود العرب، فهذه مغالطة كبيرة، فالمعبود هو الله عز وجلّ ولكن في النهاية محمد عساف شاب فلسطيني ومن غزة والشمس لا تغطى بغربال”.

*انا زهرة