نهنئ الشعب الفلسطيني ومحبي محمد عساف في كل مكان بفوز الصاروخ والعندليب النجم ومحبوب العرب محمد عساف

الاثنين، 10 يونيو، 2013

إسرائيل تدعم محمد عساف في "آراب إيدول" نكاية بحماس.. وعساف يرد

يبدو أن السياسة لن تبتعد كثيراً عن الموسم الثاني من برنامج "آراب إيدول" فبعدما كانت الفنانة أحلام تربط آراءها السياسية بتقييمها للمتسابقين، دخل المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي على الخط بعدما أعلن عن دعمه للمتسابق الفلسطيني إبن قطاع غزة محمد عساف، وذلك نكاية في حركة حماس التي تسيطر على القطاع وترفض مشاركته.

أفيخاي أدرعي كتب في تدوينة له أمس عبر صفة منسوبة إليه باللغة العربية على "فيس بوك" مدعياً:" أن حماس ما زالت تتطفل على شؤون أهالي القطاع، وتفرض قيودها البغيضة والمستفزة والمستمرة عليهم، خير دليل على سلوكها هذا يتمثل هذه المرة بمطالبة الحركة من النجم الصاعد محمد عساف الإنسحاب من برنامج آراب أيدول والعودة الى غزة، وذلك في رسالة تهديد تم إرسالها له ولأسرته المقيمة في القطاع وبأوامر أصدرتها حكومة حماس وشرطتها بنزع صور عساف عن السيارات، وعن واجهات المحلات التجارية، مهددةً بفرض غرامة مالية لكل من يخالف تعليماتها.
وواصل أدرعي حديثه قائلاً: "حسب المعطيات والتقديرات فيحتل محمد عساف وضعًا جيدًا ومتألقًا بين المشاركين في البرنامج حيث ارتفعت الآمال أن ينال اللقب"، مضيفًا: "أنا شخصياً اتابع من حين الى آخر مجريات المسابقة ولست من مشجعي احد المشاركين، ولكن اليوم وبعد التضييق عليه فلا شك أن صوت محمد الحلو يغضب الذين يرفضون الرأي والابداع وانا اقول انت رائع رائع رائع يا عساف!".
أدرعي لم يذكر من أعضاء لجنة التحكيم سوى الفنانة أحلام حيث استشهد برأيها في عساف قائلاً: "كما تقول المطربة أحلام أنه كالماس"، فيما نشر صورة للمتسابق الفلسطيني مع التدوينة التي أعقبتها انتقادات حادة من متابعي الصفحة، حيث اعتبر عدد منهم أن انحياز أدرعي له سيضره في تصويت الجمهور، فيما سخر آخرون من متابعته البرنامج.




محمد عساف يرد
من جهته، وفي معرض رده على تعليقات افيخاي ادرعي قال الفنان الفلسطيني أنه أضطر الى زيارة صفحة أفخاي "البغيضة"، وأنه كذب هذه الإشاعات قبل فترة. مؤكداً أن الأكثر روعة من صوته هو التوقف عن قتل الأطفال وأنهاء الإحتلال الإسرائيلي.
وهذا نص رد محمد عساف على أفخاي:
"لقد اضطرني حديثك هذا أن أزور صفحتكم البغيضة التي يفوح منها رائحة الخبث والخباثة والكذب والافتراء، لقد سبق لي على صفحتي الشخصية على موقع الفيس بوك نفي هذه الاشاعات والخزعبلات المغرضة التي تتحدث عنها، فلم يطلب مني أحد الانسحاب من برنامج اراب ايدل، ولم تهددني او تهدد عائلتي أي جهة كانت، وصوري المنتشرة في شوارع غزة دليل واضح على عدم صحة افتراءاتكم، أما الرائع والأكثر من رائع فهو التوقف عن قتل أطفالنا، وانهاء احتلالكم لأرضنا، حتى يتمكن شعبي من اقامة دولته المستقلة، وحتى يتمكن محمد عساف من الغناء لأطفالنا واسماعهم صوت الطمأنينة والحب والسلام بدلا من تعمدكم لاسماعهم صوت انفجارات القنابل".