نهنئ الشعب الفلسطيني ومحبي محمد عساف في كل مكان بفوز الصاروخ والعندليب النجم ومحبوب العرب محمد عساف

الجمعة، 9 أغسطس، 2013

محمد عساف حققت حلمي بالصلاة بالمسجد الاقصى


عجلة الشهرة والنجومية لم تتوقف عند فوز محمد عساف بلقب "Arab Idol" ، بل إن شغفه الكبير للوصول إلى ما يريد، يعده بالمزيد من النجاح في مشواره الفني الذي لم يعد مشوارا قصيرا.

وعن جديده يقول عساف ": لدي أشياء كثيرة أتفرغ لها في مشواري الفني في الوقت القادم، وبعد انتهاء العيد سأطرح أول أغنية لي، وستكون مصورة بطريقة الفيديو كليب، وهي من كلمات الشاعر نزار فرنسيس وألحان رواد رعد، كما أنني أعزم على تحضير ألبومي الأول من عشر أغاني خلال بداية السنة.
الألبوم فسيكون متنوع بلهجاته الخليجية واللبنانية والمصرية، كما أن عساف سيتعامل مع الكثير من الفنانين وكبار الملحين العرب والكتاب. كما سضم الألبوم أغنية باللهجة الفلسطينية، يقول عنها عساف ": الأغنية الفلسطينية ستحمل طابع جديد  من أشكال التراث الفلسطيني وقريبة جدا من اللون الفلسطيني في الغناء". وأضاف ": ما زلت أبحث عن هوية الأغنية الفلسطينية، هذه الهوية الجديدة التي لا تقتصر فقط على الأغاني الوطنية المباشرة والتي تربينا عليها".
عساف يهدف بوصول الأغنية الفلسطينية لتحتل مكانها إلى جانب الأغنية العربية والعالمية، ولأنه وكما يقول ": على الفلسطينيين ايصال صوتهم الحر إلى العالم بأسره".
الأغنية الفلسطينية من كلمات الأستاذ نزار فرنسيس، أما في أغاني الألبوم فسيتعاون محمد عساف مع العديد من الفنانين والملحنين أمثال وأحمد ماضي وزياد برجي، من خلال شركة "platinum recorders ".
أما آخر عشر أيام في شهر رمضان المبارك فاختار الفنان محمد عساف قضاءها في وطنه فلسطين، وأشار إلى أنه يريد قضاء ليلة القدر في المسجد الأقصى وفي رحاب القدس الشريف.
وحول مقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي فعلق عساف ": كنت أحفظ القرآن منذ صغري في المسجد وأتعلم أحكام التلاوة والتجويد، وقراءة القرآن مريحة للإنسان المسلم وهذه من الأشياء التي أعتز وأفتخر بها كثيرا".